تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 6 أغسطس 2016 02:53:15 م بواسطة فواغي القاسميالسبت، 6 أغسطس 2016 03:05:49 م
0 180
ما على الدهر عتب
ما على الدهر ملام أو عتبْ
إن تغشانا من الشوق التعبْ
يسهد الجفنين يغتال الصفا
وغنوص تصطلي منه الحَجَب
أيها السامر في ليل الهوى
كم لنجم العشق وعد مرتقب
اِملأ الكأس و قسّم شاديا
أعذب الألحان ينشينا الطربْ
يا مساء العشق كم تشعلنا
تلهب القلب و يذكيه الحَضَبْ
فإذا ما هاج في الروح شجىً
انضوى الصبح حياءً واجتنبْ
حيث نغدو و الهوى ثالثـنا
و بنا للوصل شوقٌ و سغبْ
و على ضفة هاتيك المنى
يرسم الأحلام ليل و صخبْ
أوقد الحب شموعا ً إذ همى
بحنايا الذات وجدا ً و انسكبْ
نحن من شكّل بالشوق الهوى
ما على الدهر بهذا من عتبْ
ديوان ألم المسيح ردائي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
فواغي القاسميفَواغي القـاسـميالإمارات☆ دواوين الأعضاء .. فصيح180
السبت، 6 أغسطس 2016 03:50:31 م
حسن عامر آل عيسى
قصيده جميله جدا