تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 9 أكتوبر 2016 11:55:06 م بواسطة خالد محمد قاسم حجازيالإثنين، 10 أكتوبر 2016 11:37:30 ص
0 243
مرور
مرّتْ بعينيَ , لم تبالي
لم تعطني
غيرَ انشغالي
أهديتها
ضوءَ القصيدةِ من عيونيَ
كي تراني
قد سطّرتْ نظراتِها
تلك الأخيرةَ
فوفَ رمشِ الشوقِ
من أجفاني
وتكحّلتْ بسماتُها بالدمعِ
من تَحناني
لا بحرَ يجمعنا
سوى بحرِ العيونِ
صبابةً
كيف التقينا لحظةً
مكلومةً في مركبِ الأشجانِ ؟
فدعي لقاءً بيننا
ينمو منىً عذريةِ الأشواقِ
بضعَ ثوانِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد محمد قاسم حجازيخالد محمد قاسم حجازيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح243
لاتوجد تعليقات