تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 7 نوفمبر 2016 01:28:54 م بواسطة وحيد خيونالسبت، 1 أبريل 2017 04:09:02 م
0 265
مجرى الحُب
قالوا سيَبْحثُ عن عُشٍّ وينساهُ
أو تستقرُّ على غصْنٍ نواياهُ
قالوا سترسو على نَهْرٍ مراكبُهُ
وقد يبَدِّلُ قبلَ الليلِ ليلاهُ
قالوا تبدّلَ مجرى الحبِّ في دَمِهِ
كما يُبدِّلُ ريحُ الصَّيفِ مجراهُ
قالوا سيحلو لهُ عيْشٌ و يتركُهُ
ولستُ أعرفُ طَعْمَ العيْشِ لولاهُ
واليومَ والعمْرُ جاثٍ في أواخِرِهِ
ألسْتَ يا كلَّ عمري كنتَ أحلاهُ
شكراً لآهاتِ أنفاسي معي وقفتْ
في عزلتي وبكائي تنفعُ الآهُ
مسجونةٌ كلُّ روحي تحتَ قبضتِهِ
فلو تطلَّعْتَ في وجهي ستلقاهُ
ولو تُرَكِّزُ في عَيْنِي ستُبْصِرُهُ
ولو قرأتَ أقاويلي ستقراهُ
سكنتُ في آخرِ الدنيا لأصْحبَهُ
وكنتُ أعلمُ أني مِن ضحاياهُ
نشرتُ كلَّ قواميسي لِأفْهَمَهُ
فقدتُهُ حينَما أبْصَرْتُ معناهُ
ربّاهُ لا ينتهي شوطي وأخسرُهُ
وأنتَ تعلمُ قلبي كم تمنّاهُ
وأنتَ تعلمُ مالي غيرُهُ أحدٌ
وكلُّ ما تشتهي عيناي رؤياهُ
وحدي بكلِّ مساراتي وتتركُني
إذهبْ إذنْ وسيبقى صاحبي اللهُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
وحيد خيونوحيد خيونالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح265
لاتوجد تعليقات