تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 10 ديسمبر 2016 02:33:38 م بواسطة فيصل الغامديالسبت، 10 ديسمبر 2016 03:19:59 م
0 70
مسغبة النهار
هذي هي اللغة التي يقتات منها الرمل
دمدمة الحجارة
دون لمس.
.
برقيم أعمدة الظلام وقد تمادت في النهى
غمراً..
وغمس.
.
وتفرقت كل النجوم إذا صفقت بداخلي
خمساً بخمس.
من هاهناك سوى الرياح.
أوليت للأرواح صوت لا يُمس
ولايحس
..
وكتابة فوق السطور تفك حبراً
موثقاً بخيال حبس.
.
أواه منذ الصوت.
قبل الصوت لا أواه إلا ما توارثه القبائل منذشنفرةٍ
وعبس
..
في الليل يرتفع الضحى في خاطري وتميل شمس
أنا إبن مسغبة النهار
مازلت شعراً منذ حام ومنذ يافث.
مازلت شعراً منذ طمس.
ومتى أجف أقوم طيناً لازباً
.
أمشي على قدمين محنيّ السلالة
كي أطوق خلقتي
بغدٍ وأمس.
....
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
فيصل الغامديفيصل الغامديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح70