تاريخ الاضافة
الإثنين، 12 ديسمبر 2016 09:38:20 م بواسطة خالد مصباح مظلوم
1 25
صاحبةُ البقرة *
المناسبة: اصطفْتُ وزوجتي وأطفالي في قرية عين عنوب بلبنان وفي آخر يوم من ‏الصيفية نفدت من جيبي النقود فسألت صاحبة البقرة هل تديَّنينني كيلوين من الحليب ‏أسدد لك ثمنها في الصيفية القادمة إن شاء الله فأجابت: بكل سرور، ولكن في العام ‏التالي حدثت حرب لبنان الأهلية لسنوات طويلة وكانت إحدى حصيلاتها هذه ‏القصيدة والأبيات .‏ ورحت وزوجتي بعد سنوات طويلة بفضل الله وعونه وبفضل قوة ذاكرة قرينتي إلى ‏قرية عين عنوب بلبنان بعد عودتنا النهائية من السعودية إلى سوريا لنسدد للسيدة الدين ‏بأضعاف مضاعفة ووصلنا بيتها وسألنا عنها فقالوا هي في بيروت فقلنا لهم ضعوا هذه ‏الدولارات لها أمانة عندكم لقاء ما استدنته منها من حليب فقالوا لا نقبل لأنها أصبحت ‏بدون وعي ومعها زهايمر فقلنا لهم ولو معها زهايمر أعطوها لها فربما فرحتْ بمرأى ‏الدولارات ولو قليلا كوفاء لها فوافقوا وشكرناهم وأعطونا يومئذ مشمشا لم نذق أعذب ‏منه.‏
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد مصباح مظلومخالد مصباح مظلومسوريا☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح25
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©