تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 13 ديسمبر 2016 10:37:38 م بواسطة خالد مصباح مظلومالأحد، 18 ديسمبر 2016 01:39:58 م
2 56
ذكريات
أنا فـي الـمـنْفَـى عـن بـلـدي
مـن أجـل الـثـروة والـرَّغَـدِ
أقْـضـي لـيـلاتـيَ فـي أرقٍ
ونـهـاري فـي فُـرْنِ الـكَـمَـدِ
أنـا فـي الـمـنْفَـى أحـيـا قـرَفـا
أبكي أمِّي وأبــي كلفا
أنأى عـن زوجـي عـن وِلْـدي
عـن بـيـت الـفـرحـة والوُدِّ
عـن عـطـر الـبـهـجـة والـرُّشْـدِ
أروي لـك يـا أمـي الـقـصَّـةْ
قـصـةَ بـؤسـي الـمُـْشْـَتـدِّ
يـا أمـي الـكـلُّ تـنـكَّـر لـي
وأشـاحـوا عـنـي في صـدِّ
مِـن بـؤسـي هـربـوا مـن عُـرْسـي
مـن كـدَري هـربـوا مـن دُرري
‏(فَفُـلانٌ) يـعـرف حـاجـاتـي
لـلعطفِ ولا مـأوى عـنــدي
فـأشار: اْذهـب لـلأوتـيـلِ
مـا بـيـتـي مـأوى التَّرحيلِ
بل أخـشـى مـنـك عـلـى جيلـي
أمَّـا الـثـالث لـم يـفـتـح لـي
إذ جـئْتُـه فـي بـطـن الـلـيـلِ
والـنـورُ بـبيتـه يتوقَّدْ
أطـفـأهُ فـي وجـهـي الأسْـَودْ
الـكـل أهـانـوا آمالي
وأنــا فــي وطــأة أهوالــي
مـن حـالـة أهـلـي فـي الـفـقـرِ
من قـلـقـي الـضـاري الـمـسـتـشـري
بـيـتُ الـبـاكـسـتـانـي وقفـوا
كـالـصـخـر الـجـنـدل لـمـجـيـئـي
الـسُّـمُّ الـقـاتـلُ يـا أمِّـي
فـي عـيـن الـبـُخَـلا كـالـسـَّهْـمِ
لـكـنْ لا تـخـْشَـيْ لن أنْسَى
فـأنـا كـالـصـخـرة أو أقـسَـى
الـقـلـب الـطـَّيِّـب لا يـدري
مِـن قـبـلُ وقـد أضـحـى يـدري
الـنـاس إذا احتجتَ إليهمْ
لا يَفدونك بدُرَيْهِمْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد مصباح مظلومخالد مصباح مظلومسوريا☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح56
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©