تاريخ الاضافة
الجمعة، 26 أغسطس 2005 09:27:37 م بواسطة حمد الحجري
0 1095
تَحِيَّةُ شاعِرٍ يا ماءَ جَكسو
تَحِيَّةُ شاعِرٍ يا ماءَ جَكسو
فَلَيسَ سِواكَ لِلأَرواحِ أُنسُ
فَدَتكَ مِياهُ دِجلَةَ وَهيَ سَعدٌ
وَلا جُعِلَت فِداءَكَ وَهيَ نَحسُ
وَجاءَكَ ماءُ زَمزَمَ وَهوَ طُهرٌ
وَأَمواهٌ عَلى الأَردُنِّ قُدسُ
وَكانَ النيلُ يَعرِسُ كُلَّ عامٍ
وَأَنتَ عَلى المَدى فَرحٌ وَعُرسُ
وَقَد زَعَموهُ لِلغاداتِ رَمساً
وَأَنتَ لِهَمِّهِنَّ الدَهرَ رَمسُ
وَرَدنَكَ كَوثَراً وَسَفَرنَ حوراً
وَهَل بِالحورِ إِن أَسفَرنَ بَأسُ
فَقُل لِلجانِحينَ إِلى حِجابٍ
أَتُحجَبُ عَن صَنيعِ اللَهِ نَفسُ
إِذا لَم يَستُرِ الأَدَبُ الغَواني
فَلا يُغني الحَريرُ وَلا الدِمَقسُ
تَأَمَّل هَل تَرى إِلّا جَلالاً
تُحِسُّ النَفسُ مِنهُ ما تُحِسُّ
كَأَنَّ الخودُ مَريَمُ في سُفورٍ
وَرائيها حَوارِيٌّ وَقِسُّ
تَهَيَّبَها الرِجالُ فَلا ضَميرٌ
يَهِم بِها وَلا عَينٌ تُحِسُّ
غَشيتُكَ وَالأَصيلُ يَفيضُ تِبراً
وَيَنسُجُ لِلرُبى حُلَلاً وَيَكسو
وَتَذهَبُ في الخَليجِ لَهُ وَتَأتي
أَنامِلُ تَنثُرُ العِقيانَ خَمسُ
وَفي جيدِ الخَميلَةِ مِنهُ عِقدٌ
وَفي آذانِها قُرطٌ وَسَلسُ
وَلَألَأَتِ الجِبالُ فَضاءَ سَفحٍ
يَسُرُّ الناظِرينَ وَنارَ رَأسُ
عَلى فُلكٍ تَسيرُ بِنا الهَوُينى
وَمِن شِعري نَديمٌ لي وَجِلسُ
تُنازِعُنا المَذاهِبَ حَيثُ مِلنا
زَوارِقُ حَولَنا تَجري وَتَرسو
لَها في الماءِ مُنسابٌ كَطَيرٍ
تُسِفُّ عَلَيهِ أَحياناً وَتَحسو
صِغارِ الحَجمِ مُرهَفَةِ الحَواشي
لَها عُرفٌ إِذا خَطَرَت وَجَرسُ
إِذا المِجدافُ حَرَّكَها اِطمَأَنَّت
وَإِن هُوَ لَم يُحَرِّك فَهيَ رُعسُ
وَإِن هُوَ جَدَّ في الماءِ اِنسِياباً
فَكُلُّ طَريقِهِ وَتَرٌ وَقَوسُ
حَمَلنَ اللُؤلُؤَ المَنثورَ عَيناً
كَما حَمَلَت حَبابَ الراحِ كَأسُ
كَأَنَّ سَوافِرَ الغاداتِ فيها
مَلائِكُ هَمُّها نَظَرٌ وَهَمسُ
كَأَنَّ بِرافِعَ الغاداتِ تَهفو
عَلى وَجَناتِها غَيمٌ وَشَمسُ
كَأَنَّ مَآزِرَ العينِ اِنتِساباً
زُهورٌ لا تُشَمُّ وَلا تُمَسُّ
إِذا نُشِرَت فَرَيحانٌ وَوَردٌ
وَإِن طُوِيَت فَنَسرينٌ وَوَرسُ
عَجِبتُ لَهُنَّ يُجَمِّعُهُنَّ حُسنٌ
وَلَكِن لَيسَ يُجَمِّعُهُنَّ لُبسُ
فَكانَ لَنا بِظِلِّكَ خَيرُ وَقتٍ
وَخَيرُ الوَقتِ ما لَكَ فيهِ أُنسُ
نُمَتِّعُ مِنكَ يا جَكسو نُفوساً
بِها مِن دَهرِها هَمٌّ وَبُؤسُ
إِلى أَن بانَ سِرُّكَ فَاِنثَنَينا
وَقَد طُوِيَ النَهارُ وَماتَ أَمسُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد شوقيمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1095
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©