تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 26 يناير 2017 11:04:57 م بواسطة حمد الحجريالجمعة، 27 يناير 2017 12:03:13 ص
0 101
جلاء الجيش الإنجليزى عن مصر
يا جمال انهض على الغرب فقد
كاد يطوينا عليه ذنبا
وأتى من رزقنا حتى على
لقمة الطفل وما قد حلبا
وسطا حتى على أخلاقنا
حينما كنا له أيدي سبا
جثمت منه على أنحائنا
صخرة المستعمرين الغـُربا
فأجلُه من ساحة الشرق فما
حمد الشرق له مصطحبا
يا جمال أنهض بجيل صاعد
صرخة الليث إذا ما غضبا
واستحق الظلم على أبنائه
وذر الظالم يصلى اللهبا
واسقه الصاب حميماً ولظى
وابعث الدهر عليه نوبا
واستعن حتى بجبريل ومن
معه للخصم أو ينسحبا
وامح ما قد جره العهد الذي
باد من رجز وما قد جلبا
ما لجيش انجلترا في أرضكم
يصبح الحاكم كيف انقلبا
رابضاً ينظر شزْراً فيكم
فإذا واتـته حال وثـبا
مستغلاًّ فيئكم منتهزاً
خُلف ما بينكم والصخبا
عاش في رحمته الشعب كما
عاش في الظلمة يشكو النـَّصبا
تعس العهد الذي باد وقد
كان كالخل به الدود ربا
إن من أدخل في تابوته
جُرَذا يصبر على ما خربا
فاشكروا فضل جمال فيكم
إذا جلا جيش العدا فانسحبا
فالحكومات بمن يحكمها
حيث كان القاهر المرتقبا
فاشكروه لا لشخصيته
بل لما أسَّس فيكم وحبا
واحمدوا تسعاً وعشرين لِـتْشـ
ـرينه الأول حمداً أطيـبا
ودعاءُ الشعب في تاريخه
( مَصَحَ الله ظلوماً عذبا )
ديوان من نافذة الحياة سلسلة قوميات
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الله بن علي الخليليعبد الله بن علي الخليليعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث101