تاريخ الاضافة
الأحد، 30 أبريل 2017 06:05:54 م بواسطة المشرف العام
0 190
عجبًا لابن آدم
عجبًا لابن آدمٍ في عماه
لم يفرّق بين الهدى والضلالِ
كيف ينفي وجود ربٍّ براه
بعدما صاغه من الصلصال
وحباه العينين كي ينظر الأش
ياءَ في أبهى ما بدت من كمال
له في الكائنات أقوى دليلٍ
عنه ينفي القياس بالأمثال
والذي للعيان يسطع برها
نٌ قويٌّ لا ينتفي باحتمال
فله سَبَّح الحصا ببطاحٍ
وكذا الدوحُ في قلال الجبال
حشراتٌ بمجده تتغنّى
بينما الفيلُ ساجدٌ في الأصال
وعلى حوله الصواعقُ دلّت
حيث تبدو من هولها في ابتهال
ثم كحلٌ وما احتوت من نجومٍ
تتوالى مدى المدى باتصال
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد السلام البكّوشتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث190