تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 7 أغسطس 2017 12:17:42 ص بواسطة خالد محمد قاسم حجازيالإثنين، 7 أغسطس 2017 01:34:06 ص
0 253
سؤال
أجبتكَ عن سؤالٍ لي , فقلْ لي
لماذا التفّتُ الأحزانُ حولي ؟
أنا ما كنتُ في الأشياءِ إلا
خيالًا ينتهي في بدءِ ظِلّي
لقد ذبُلَتْ غصونُ البوحِ فينا
أينمو في جبالِ الصمتِ قولي ؟
ولي في الكلِّ ما يعنيهِ جزءٌ
ولي في الجزءِ ما يعنيهِ كُلّي
ودفتريَ المليئُ بذكرياتي
كأنَّ الحزنَ للأقلامِ يُمْلي
أسيرُ على شطوطِ اليأس وحدي
فيغرق في بحار التيه رملي
فَكَمْ صلّى الفؤادُ وراءَ حلمٍ
وكَمْ أمَّ الخيالُ بيانَ عقلي
أنا ابنُ الصمتِ , أغنيةً سقاتي
ويأبى الصمتُ أن يبقى أبًا لي
أنا بردٌ على وجناتِ شعري
ولو دمعٌ على خدّيَّ يغلي
وأبذرُ في غيومِ الليلِ صبْحا
وأجعلُ من صحارِ الريحِ حَقلي
أُشَكّلُ من مدى الأحلامِ وجهًا
وأمضي نحوهُ ليكونَ شَكلي
رحلتُ وفي عيونيَ ماءُ صبري
وما أتممتُ في الترحالِ غُسْلي
تُقَسّمني الليال على الأماني
وأشعرُ أنّني لا , لستُ مثلي
يَدقُّ طبولَ مائيَ كلُّ ظُمْيٍ
وما ليَ غير كفِّ الريحِ طَبْلي
تُفرّقنا المسافةُ ذاتَ لُقيا
فَخَلّي خُطاكِ في عَجَلٍ .. ومَهْلِ
أنامُ على التوهُّمِ , لستُ أدري
على سُررِ المنى سكينُ قتلي ؟
تُودّعني فصولٌ من حياتي
ويظلمُ في خريفِ العمرِ فَصْلي
لقد هَجَرَ الصحابُ وميضَ صبحي
ونورُ اللهِ في الظلماتِ خِلّي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد محمد قاسم حجازيخالد محمد قاسم حجازيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح253
لاتوجد تعليقات