تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 7 أغسطس 2017 12:18:55 ص بواسطة خالد محمد قاسم حجازيالإثنين، 7 أغسطس 2017 01:34:20 ص
0 200
صديقي
برغم اليأسَ ينمو في طريقي
سأتخذُ التمنيَّ لي صديقي
وينمو في رُبى الأحلام زهري
وأمتصُّ السلافةَ من رحيقي
إذا ما شدّني تيهي لتيهٍ
أنادي يا فراغاتي أفيقي
إذا ما غيّمتْ أيام عمري
سأجعل من دجى غيمي بريقي
أنا في بحر أحزاني وأخشى
بأن أبقى مرارًا كالغريقِ
وأشدو رغم أوجاعي كطيرٍ
وأبدو مثلما الصبح الأنيقِ
همومٌ بي أسامرها فصارت
تلقبني بإنسانٍ خلوقِ !
فإنْ يبست على شفتي الأماني
أبلُّ جفافها من برد ريقي
أراقص حزن أيامي كأني
سأُلبسُ جيد أحزاني عقيقي
وأضحك رغم هالات المآسي
وليلاتٍ من الحزن العميق
وأبذرُ في رياح الليل فجري
وأهزم بالعزيمة كلَّ ضيقِ
وأهدي ليلة الأحزان شعري
صباحات من الهمس الرقيقِ
سآخذ من فم الأحزان لحني
ومن زفرات آلامي شهيقي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد محمد قاسم حجازيخالد محمد قاسم حجازيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح200
لاتوجد تعليقات