تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 7 أغسطس 2017 12:30:00 ص بواسطة خالد محمد قاسم حجازيالإثنين، 7 أغسطس 2017 01:35:19 ص
1 231
مرايا
مِن فتنةِ الأشياءِ بالأشياءِ
تنمو المرايا في صفاءِ الماءِ
آتي إليكم من حقولِ قصائدي
فَتَلَمّسوا غصنَ القصيدِ النائي
وتمايلوا , ما زالَ غصنُ مسافتي
رغمَ الجَفَا مُتعلِّقًا بلِقَاءِ
لمّا قطفتُ الصمتَ من بستانها
ذبلتْ بقايا البوحِ في أصدائي
من عطرها حاكت ثيابَ حيائها
قالتْ تَرَفّقْ إنْ لَمَسْتَ حيائي
أنا كلّما أغلقتُ جرحَ حقائبي
فتحتْ يدُ الترحالِ جرحَ عنائي
آتي إلى سفري المسافرِ بالمنى
فأشدُّ من كفّيهما أمدائي
من نهدِ أحلامٍ سيرضع يأسُنا
كثرتْ نهودُ اليأسِ بالأثداءِ
قاومتُ سيفَ الطيشِ , رَقَّ معاتبًا : أنتَ الذي صَنّعتني بدهاءِ
دفءُ المواويلِ الحروفُ إذا التقتْ
بحلاوةِ الإيقاعِ في الأسماءِ
ودموعُ كلِّ حقيقةٍ في زهوها
كأصابعِ الأنوارِ في الظلماءِ
تشدو عصافيرُ الكلامِ بأيكها
ويُحلّقُ التحنانُ تحتَ سمائي
ما كنتُ أعلمُ أنَّ بعضيَ خافتٌ
والليلُ يأكلُ من يدي أضوائي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد محمد قاسم حجازيخالد محمد قاسم حجازيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح231
لاتوجد تعليقات