تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 7 أغسطس 2017 12:33:31 ص بواسطة خالد محمد قاسم حجازيالإثنين، 7 أغسطس 2017 01:35:31 ص
0 307
جميل الروح
يا ضياءَ العمرِ يا قمري
لم تغبْ عيناكَ في سهري
إنَّ لي في الشوقِ أغنية
سطرُ شعري دائمًا وتري
لي حبيبٌ وصلهُ أملي
قلبهُ في البعدِ كالحجرِ
راحلٌ والصبح في يدهِ
فاحتواني الليل في سفري
كلّما داعبتُ مِشيتهُ
مالَ مثلَ الغصن بالثمرِ
ماءُ شوقي عذبهُ نَهَرٌ
فارتشفْ إنْ شئتَ من نَهَري
قد زرعتُ بعدهُ أملًا
ظلّهُ ينمو على شجري
يا سميري في دجى قلقي
كلُّ ليلٍ أنت لي سَمَري
كلّما أيقنت فرقتنا
قلت يا الله ذا قدري
يا جميل الروحِ في حُلُمي
يا بهيَّ الطرفِ في الصورِ
إن لمستَ الليلَ في غسقي
صارت الأشياء كالدررِ
يا أسيلَ الخدِّ في عبقٍ
لمسةَ من خدّكَ النضرِ
قبلةٌ ما زلتُ أرقبها
ذاك لي يا منيتي وطري
قطرةٌ من فيض ضحكتها
صوتها كالغيثِ والمطرِ
إنني ما زلت منتظرًا
لمسةً من صبحها العَطِرِ
سائرٌ والقلب منفطرٌ
عندما بالقربِ لم تُشِرِ
كلّما أغمضتُ لي شوقًا
سالَ دمعُ الشوق في نَظَري
لي فؤادٌ نبضهُ ألمٌ
وانحنت من وجدهِ مُهَري
حاذرًا قد كنت , أحذرهُ
قد وقعت الآن في الحذرِ
قد علمت الآنَ متّعِظًا
أنَّ بعضَ الشوقِ كالشررِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد محمد قاسم حجازيخالد محمد قاسم حجازيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح307
لاتوجد تعليقات