تاريخ الاضافة
السبت، 12 أغسطس 2017 06:59:32 ص بواسطة شادي المرعبي
1 406
نُورُ الأُخُوَّةِ
اُعْذُرْ أَخاكَ وَلَوْ لاقاكَ بِالعَضْبِ
نُورُ الأُخُوَّةِ يُطْفِي شُعْلَةَ الحَرْبِ
هذا حَفيدُ خَليلِ اللهِ، إِخْوَتُهُ
قالوا اقتُلوه يَبوءُ الذِّئبُ بِالذَّنبِ
تَنَازَعوا الأمْرَ حتى قال قائِلُهم
لا تقتُلوه وخَلُّوا الطِّفلَ فِي الجُبِّ
هُم أبعدُوه صَغيرًا عنْ أحِبَّتِهِ
أعْمَوا أبَاه وَحَاكُوا فِرْيَةَ النَّهْبِ
لَـمَّا أَتَوْهُ تَعَالَى عنْ نَقَائِصِهمْ
وَقالَ لا ثَرَبٌ.. أَدْعو لكُمْ رَبِّي
كُنْ مِثْلَ جَوْدِ غَمَامٍ مِنْ تَواضُعِهِ
قدْ فَارَقَ البَغْشَةَ الشَّمَّاءَ لِلتُّرْبِ
مَا لِلحياةِ دَوَامٌ دُونَ وَطْأَتِهِ
بَلْ لا وُجودَ بِلا غَيْثٍ وَلا سُحْبِ
قصيدة في الإخوانيات، والإصلاح بين الإخوة الذين نزغ الشّيطان بينهم.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شادي المرعبيشادي المرعبيلبنان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح406
لاتوجد تعليقات