تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 سبتمبر 2017 07:31:56 ص بواسطة شادي المرعبي
1 493
طيفٌ غابرٌ
أهواكِ... لا تَســـتَغربـي إذْ طـَالـمـَا
أَسْـــعَدتِني كـالـطِّفلِ أدرَكَ عِـيـدَهُ
يَـا مَـنْ صـَنعْتِ مِـنَ العَيِيِّ مُفَوّهـًا
وَأذَبْـتِ مِـنْ حـَرِّ البُـعـادِ جـَلـيـدَهُ
وَتَرَكتِهِ.. كَالشَّــمعِ يَـفـنـى داِمـعـًا
والشــَّوقُ يَنفُثُ في الفَتيلِ بَريدَهُ
كَالغُصْنِ في كَهفِ الخَريفِ مُشَرَّدًا
لا صـَيـفَ يَسْــعَى خـَلْفَـهُ لِـيُعِيدَهُ
وَتَركتِهِ.. يَشكُو السُّهادَ، وَقدْ غَفَا
حُلُمٌ يُعـِيـدُ إلى القـَدِيـمِ جَـدِيـدَهُ
مُتَلَثـِّمًـا بِالصـَّمـتِ يـَلْفَـحُ وَجـْهـَهُ
عِطْرٌ مِنَ المَاضِي النَّدِيِّ.. وَجِيـدَهُ
أَ"يَطوفُ" بَعدَكِ حَولَ طَيفٍ غَابِرٍ؟
وَلِمَنْ "سَيَنْحَرُ" بَعْدَ ذَاكَ قَصيدَهُ؟!
قصيدة عن الفراق والبعد والهجر بعد الوصل... يستصعب الشاعر فيها كتابة القصائد بعد غياب محبوبته التي كانت سببا لها.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شادي المرعبيشادي المرعبيلبنان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح493
لاتوجد تعليقات