تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 16 أكتوبر 2017 12:00:58 م بواسطة أسماء رمرامالسبت، 4 نوفمبر 2017 10:56:16 م
0 224
مواسم شعر
بلابل هذي الحديقة
خجلى
تطلّ على بحّتي
من شقوق
بمتن الغيابْ
وتعلن في الريح
ميلاد صوت
يميل بها حيث شاء القضاء
فما الشعر إلا جناح يطير
وماالطير إلا سليل السماءْ
أقول لها
غدا نلتقي
فلتكوني غدي
يشاء القضاء
ويكتب في اللوح لي
أن أشاءْ
ويخرج من طين صمتي دمٌ
ويغرق في الحب ثوب المساءْ
ويكبر في الضوء عشب وزهر
ويأتي الغمام بثلج وماءْ
مواسم وردٍ ولوز وشطرنج
نلعب حتى يضيق المساءْ
ونشرب قهوتنا العربية
ونبكي مدائننا العربية
ونسأل كيف العروبة تشقى
وكيف الذي في المساجد كبّر
يغرِق تاريخَه في الدماء ؟
أنا لا أكون
إذا لم تكوني
وماالشعر إلا أنا
أستحيل ثمارا
إذا ماهززتِ
بجذع الغيابْ
فقري عيونا
ملائكة الرب
تحرس عطرك
حين يواري
يديكِ الترابْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أسماء رمرامأسماء رمرامالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح224
لاتوجد تعليقات