تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 30 نوفمبر 2017 03:20:19 م بواسطة علاء خلفالأربعاء، 6 ديسمبر 2017 02:26:18 م
1 160
الشام ( عـروسُ المـدى )
بحورُ الشعُورِ ونبضُ المدى
وصوتٌ حزينٌ يَهُـزُّ الصَّدى
على الشام أَنَّ الفؤادُ بصمـتٍ
أنـيـنَ الـيتـامى بكـفِّ الـردى
عَـروسُ العــروبَـةِ يافـرحَةً
غزاكِ العنـاءُ وَظـلــمُ العــدا
رَأيتُــكِ فــوقَ الرُّبــا زَهـرَةً
يغازلـهـا الظِــلُّ قَبـلَ النَّـدى
يمُــرُّ عليهــا نســيـمٌ عليــلٌ
وَنَهــرٌ زُلالٌ يَـمُـــدُّ الـيـــدا
جمالُكِ فـاقَ ربيـعَ البــوادي
وحُسنَ الجواري وطيرَ الشَّدا
بـلادُ الحَضــارِةِ يـا قـلـعَــةً
سَتُهزمُ كـلُّ الجمــوعِ غــدا
فصـبـرٌ جميــلٌ أيا حلـوتـي
لأَنَّـكِ أنـتِ عـروسُ المـدى
القصيدة الفائزة في سجال ( ميدان الشعر العمودي اللاذقية )
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
علاء خلفالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح160
لاتوجد تعليقات