تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 30 أغسطس 2005 10:28:46 ص بواسطة محمد لطفي خطيب
0 642
لو استطيع
لَوْ أَسْتَطيعُ ...
أَنْ أًجْعَلَ سَماءَ الليْلِ ..
نوراً يضيئُ دَرْبَ كُلِّ طِفْلْ
لَوْ أَسْتَطيعُ ...
أنْ أجْعَلَ وروداً رائحتها تفوحُ..
خَلْفَ كُلِّ وادٍ وتَلْ..
وَأرْسُمُ بَسَماتٍ على وجهِ الدَّهْرْ..
وأزرعُ الشَوْكَ...
لِيَتحولَ زَهْرْ
والوديانُ تمسحُ سفكَ الدِماءْ..
لَوْ أَسْتَطيعُ ...
أن أُطْرِبَ دُنيايَ
بِألحانِ المَجْدِ وَالوفاءْ..
لِيَرْقُصَ الشجرْ
مَعْ عَزْفِ المياهِ بأرتطامها بالصَّخْرْ..
تَحتَ نورِ النُجومْ..
وَضوءُ القَمَرْ
لَوْ أَسْتَطيعُ ...
أن اجعَلَ عصافيراً تُغَرِّدْ
كُلَّ مَساءْ..
لكي يصبحَ عالمنا مُجَرَّدْ
منَ العَذابِ وَالقهْرْ..
يُطْرِبْنا تَغْريدُهْ..
فينسينا ليالٍ حالكةِ السوادْ
لَوْ أَسْتَطيعُ ...
أن أطيرَ بعيداً عن الكونِ
وعنْ بَلادٍ حُُرِمَتْ منْ ضوءِ القَمَرْ
بعيداً عنْ حياةٍ امْسَتْ تُحْتَضَرْ..
وأعيشُ ببلادٍ فيها أنشُد نَشيدُ الحَياةْ
وأُلَمْلِم جِراحَ قلبيَ المُتَكَسِّرْ
لَوْ أَسْتَطيعُ ...
أنْ أبني حياةً فيها غُصنُ زيتونْ
وجُوٍّ بريحانُ الزَّهْرِ مُعَطَّرْ
تلك هي الحياة..
لها أُهْديها روحي..
فيها أَنْسى أشْجاني وأحزاني
وجروحي..
وفيها أعيشُ ألفَ عامْ
وَلَوْ مُتُّ..
فيها اعيش ألفَ عامْ
قصيدة اهديها الى كل من يحب السلام والخير ...
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد لطفي خطيبمحمد لطفي خطيبغير مصنف☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح642
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©