تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 29 مارس 2018 12:24:25 ص بواسطة وحيد خيونالخميس، 29 مارس 2018 12:48:28 ص
2 423
أشكوكِ للهِ
لا بأسَ أنْ تقطعِي وَصْـلي وتعْـتزِلي
وأنْ أسِـــيرَ وحيــــداً راكِـــباً سُبُـلي
حتى الصُّخورُ لأقوالي قد ارتَجَفَتْ
وأنتِ حتى لِحِسِّ الصَخْـرِ لم تَصِلي!
قطَعْتِ عَهْداً لِغَيْري تُحْرِقينَ دَمِي
ولنْ تُجيبي رِسالاتي ولا رُسُــلِي
قد كانَ أكْبَـرَ ما أصْبُو لهُ خبَـــرٌ
مِـنْكُمْ وإنْ كانَ مكتُوباً على عَجَـلِ
ألومُ مَنْ ؟ وأنا أمْشي وبَوصَلَتي
لكُم تسيرُ وإنْ مَالتْ لكم تَمِــلِ
ألومُ مَنْ ؟ لا عُيُونُ الخِـلِّ عاذِرَتي
ولا التَّقاليدُ تُعْـطي ا لحَقَّ للرّجُلِ
لِكَي تَرَيْ أيَّ حُزنٍ عاصِرٍ كَبـِدِي
وأيَّ دَمْعٍ ثَقِيـلٍ كاسِـرٍ مُقَلِي
أستغفِرُ اللهَ إنْ كانَ الهوى خطَأً
أو كانَ هذا عِقـاباً أصْـلُهُ عَمَــلِي
أجِفُّ مِثْلَ رغيفِ الخُبْـزِ مُنْتَظِراً
سِــرْبَ العَصافيرِ أو سِرْباً مِنَ الحَجَـلِ
مَنْ يَعْرِفُ الوَرْدَ؟جاعَ الناسُ وانْصَرَفوا
يَسْــتَبْــدِلونَ أرَقَّ الــوَرْدِ بالبَصَـلِ
ألومُ مَـنْ ؟ أنا نفسي غيْــرُ مُقْتَنِعٍ
بـِمَا فعَـلْتُ وغيْري غيْـرُ مُنْفَـعِـلِ
ألومُ مَنْ ؟ لا نُجومي ليلةً أفـَلـَتْ
ولا مَجَـادِيفُنا فاقَتْ مِنَ البَلَلِ
شَتّى المِياهِ شَرِبْـناها وما عَلِقَتْ
نفسي بهــا فلِـماذا الشّوقُ للوَشَلِ؟
جَهْـلٌ هوَ الحالُ أمْ شوقٌ إلى وطنٍ؟
أم إنّــهُ الشَّوقُ للأيّـامِ والغَزَلِ
لا تَغْضَبي لم يَعُدْ لي في هواكِ ضُحىً
وَعْـدٌ ولمْ تَعِدِي , وَصْـلٌ ولنْ تَصِلي
لا تَغْضبي لن تَرَيْ مِنِّي سوى عَتَبٍ
ولــنْ يَطـالَكِ لا دَمْـعي ولا أسَلـِي
إنْ مَرَّكِ الهَمُّ عنْ بُعدٍ مَرَرْتُ بهِ
حتى كأنّي لــكِ الأدْنى مِــنَ الحُـلَلِ
أو قُلْتِ آهٍ أقُـلْ آهٍ وبي وَجَعٌ
ولـنْ تَمُرِّي بمَـأساتي ولا عِــلَلِي
أشكو إلى اللهِ قَوْماً هاهُنا وقَفُوا
يُراقِـبـونَ وقُوفِـي بعْــدَ مُـرْتَحَـلي
إنْ قُلْتُ آهٍ يقولوا عُدْتَ تذكُرُها
وأنتِ تعنينَ ما تعني الحبيبةُ لي
وإنْ ضَحِكـْتُ يقولوا هل تُرى وَصَلَتْ
رِسالـــةٌ للحبيــبِ الهــائـِمِ الثَّمِـلِ
ولَسْــتِ تدريـنَ ما يَعْــني تفرُّقُنا
وما سَيَــعْــني بَـقـاءٌ دونَما أمَلِ
أبكي إليكِ وهذي الناسُ تمْـنَعُــني
وكيفَ صبري وجِسْمِي فاضَ بالعِـلَـلِ
يا ساكنينَ بـــلاداً لَسْـتُ أُدرِكــُـها
ولا إليْـها بهــذا الوقْتِ مِـنْ سُــبُـــلِ
بــِــلا وداعٍ تفــارَقْنا ولا أمَـــلٍ
ولا عُهــودٍ ولا قَوْلٍ ولا قُبَــلِ
كيفَ التَّلاقي وهلْ ألقاكِ في زمَنٍ؟
وأنتِ عنّي ببُعْــدِ الأرضِ عنْ زُحَلِ
ما أبْـعَدَ الدارَ منْ داري وأقرَبَـها
منّي ومَــا بيْــنَـنا بعـضٌ مِنَ الدُّوَلِ
وسوفَ تبقينَ في دُنيايَ واحِدةً
وسوفَ أبقى وحيداً راكِباً سُــبُـلي
ولا تقولي لنا ذلَّتْ عقــارِبُهُ
فسَاعَتي عَـزَّ مَجْرَاها على الأزَلِ
إنْ غِبْتُ عنكم أنا أو جاءَنِي أجَلٌ
فلـنْ تغيبَ على أيّـامِكُمْ جُمَـلِي
ولنْ تنالِي مِن الدّنيا سِوى صِدَفٍ
إنّ الــذي لا ينالُ الناسُ لم يَـنَلِ
رسالةٌ مِنْـكِ أنْ أجْـفوكِ قد وصَلَتْ
وغيرُها أيُّ شئٍ منكِ لم يَصِلِ
وَعْدٌ إذَنْ مِنْ هنا للموتِ لنْ تَجِدي
آثارَ رِجْـلي ولا الآثارَ مِنْ إبِلِي
وسوفَ أُبْعِدُ جـِسْـماً عن مَواطِنِكـُمْ
ولنْ أمُرَّ بكم يوماً على مَثَلِ
أشكوكِ للهِ شكوى لا يُضَيِّـعُها
لأنني لسْـتُ بالشَّاكي ولا النَّذِلِ
أشكوكِ للهِ لا أبْكِي على أحَدٍ
سِواكِ لامْــرَأةٍ قطٌّ ولا رجُــلِ
أشكوكِ للهِ إنّي لا أرى أحَداً
مُعَـطـّـلاً فيكِ مِثْلِي دائمَ العَطَلِ
أشكوكِ للهِ لا يَنْسى نَوافِذَنا
قد أُغْلِقَتْ وبكى الباكي على طَلَلِ
وسوفَ تبقينَ في أُخْراي لي أملاً
أنتِ التي كنتِ في دنياي لي أمَـلي
نعمْ أنا الآنَ أسْتَقْصي مَـآرِبَكُمْ
وأسْـتَميتُ لِلُقْياكُمْ بلا خَجَـــلِ
لقد وقعْـتُ على رأسي فوا أسَـــفي
إنّ العَـصافيرَ هَـدّتْ قِمَّةَ الجَبَلِ
27-5-2005 هولندا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
وحيد خيونوحيد خيونالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح423
لاتوجد تعليقات