تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 يوليه 2018 02:31:26 م بواسطة عبدالعزيز المنسوب
1 196
بالحقّ تمضي
لئن أك شاعرا فالصدق قولي
وما لسهام حرفيَ من دواء
أرى الإعجاب يقتل كلّ حرفٍ
إذا مُزِجَ التّودّدُ بالنساء
أعادي اللؤم قلبا قبل نظم
وأمقت من يعيش على الرياء
فتلك حروفنا بالحق تمضي
لدين الله فوق الأدعياء
فلا ليلى تحركنا لترضى
ولا سلمى ولا صوت الظباء
ولا تلفاز من يمشي عليهم
بأمسية تسلسل كل حاء
سأكتب حين يثور حرفي
أدمدم من ينافق أو يرائي
فلستُ بمرتدٍ زورا وإفكا
فثوبُ الحقّ ثوب الكبرياء
رضيتم بالدنيّة والعطايا
فصرتم كالبهيمة في الرداء
رضينا بالقناعة والتأني
فصرنا كالنجوم وكالسماء
فما لحروفكم فضل علينا
فألقُوا حرفكم بحر الفناء
فما ساد الفتى إن ضلَّ حرفٌ
يموج بعاشقٍ يوم اللقاء
فكلّ حروفنا يوما سَتُتْلَى
فحاذر أن تكون بلا ضياء
قوافينا تُضاءُ إذا اقتدينا
بخير الخلق سيّدِ أنبياء
وتسْودّ الوجوه إذا اتّبعنا
سبيل البغي أو وصف الإماء
فإنّ الحرّ في الهيجا تجلّى
أصيل الحرف في حُلَلِ الإباء
وإنّ الحرف لا يسمو بلونٍ
فعنترةُ ارتقى أسمى ارتقاء
فكن كالنجم في الظلماء تهدي
وشمسًا في الشروق وفي العلاء
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز المنسوبعبدالعزيز المنسوبمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح196