تاريخ الاضافة
الجمعة، 26 أكتوبر 2018 09:59:07 م بواسطة رياض منصور
1 237
فيض الحنان
داو الجراحَ بنظرةٍ في وجهها
وانسَ الهمومَ وطعنةَ الخيباتِ
اخفضْ جناحَك واختبئْ في حضنِها
مافي القديم كحضنها والآتي
أمّي، تناديها فتلتقطُ السّما
فيضَ الحنانِ وخالص الدعواتِ
أمّي ، وتبتسمُ الحياةُ مجدّدا
ويزول مافي القلب من حسراتِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
رياض منصوررياض منصورالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح237
لاتوجد تعليقات