تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 08:13:30 م بواسطة جمال نصيرالأربعاء، 12 ديسمبر 2018 09:33:25 م
0 74
هاتفتها
هاتفتها
فسرت هنالك في الضلوع صبابةُ
لم أدر ماذا ألمّ بي
وألم بالقلب الضعيف
همست فخار القلب بين أصابعي
وتعطلت لغة الكلام أمامها
كل المشاعر في دمائي غردت
لم أدر غير النار تحرق مهجتى
والعين تدمع عشقها
قالت كلاماً لست ادرك كنهه
كل الذي أدركت... بعض لهيبها
فشعرت أن النار تسري من يديها
إلى يدىّ ..
إلى الفؤاد..
إلى الضلوع..
إلى خبايا الروح بين ضلوعها
فالشوق فيها..هزني
وأذاب في وهج المشاعر لوعةً
فأذابني ..وأذابها
***
يا صوتها...
إني أتوق إليك توق الحالمين
فهناك تقبع في زوايا الروح بين الخالدين
وأراك تسبح في دمي
وتغوص بين الذكريات وبين طيات الأنين
وإذا مللت من الحياة ومن عناء العيش بين العاشقين
أأتي إليك وتحت غصنك أشتكي....
شوق السنين
ما عدت أسمع غير أنت...
وغير صوت طيور ذكرانا التي
كانت لنا...
صوتاً من النغم الحزين
***
يا قلبها...
نبئ جميلتك الرقيقة أنني
ما عدت أحتمل الهوى
قد صرت كهلاً ليس لي...
إلا بقايا من حنين
وبجعبتي ... بعض من الشوق الدفين
ما عدت أعرف....
غير أن العشق في عمري أنا........
حلم السجين
لا يُشبع القلب الصغير...
........ إذا أتاه الجوع في ليلٍ حزين
يبست هناك غصونه
وطيور أيكته الغريبة هاجرت
سقطت زهور الحب بين السائرين
***
يا عشقها...
رغم المسافات البعيدة بيننا
مازلت أحمل سرها
فهى الانيسة..
والرفيقة..
والعشيقة ...
والحياة بأثرها
في بعدها...
ما عدت أعرف من أنا
قد صرت وهماً ليس لي...
إلا بقايا من خيال قد غوى..
وبروضتي ...
بعض من الشوق المكبل بالجوى
ماذا أقدم من بقايا العشق والوله السقيم
يبست غصون صبابتي
رحلت طيور الحب في الليل البهيم
قصيدة عامية
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
جمال نصيرجمال نصير 2مصر☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي74
لاتوجد تعليقات