تاريخ الاضافة
الأحد، 23 ديسمبر 2018 05:28:54 م بواسطة عبدالعزيز المنسوب
0 139
جودي عليّ
إنــي اتــخــذتـك لــــلآلام تــريـاقـا
جــودي عـلـيَّ ولا تَـخْـشَيْنَ إغْـراقـا
تلك الجروح بهذا الوصل قد بَـرِئَتْ
يا درّةَ الـقـلب قد أحْـيَـيْتِ عـملاقا
بالـجود نحيا فـما بـالبخل مـن أمـل
بـسحر عيـنيك نور الـوجه قـد راقـا
حديـثـك الــبـدر قـد وشّـاه أغـنـية
يشدو بـها فرحا من حـسن ما ذاقا
لا تـقـطعي سبلا للـقلب مورقـة
لا زال قلـبـي بـهـذا الشـوق توّاقـا
منـذ الـتـقينا وهـذا البـوح يأسـرنا
غـدا الـفـؤاد بـفـضل الـقـيد دفّـاقـا
أهـيم عشـقا بزهـر الفلِّ أحرسه
فلا تَـلُـمْني وَمُــتْ بـالـغيظ إحـراقا
عنادل الـنور فـي الأفنان قد طربت
تشـدو فـتـجـعل للـنّساك أشـواقـا
أحـالـت الصـدَّ تهـياما لمـن عـزفـوا
فاستـعذبوا الحـبّ إفرادا وإطـباقا
والغيث يهمي فتغدو الأرض مـنبتة
كأنّ سحرَكِ فـي البستان قد حاكا
فيـضحك الـورد من أعـماق نـشأته
ويرقـص الفــلُّ إكــرامـا وإحـقـاقـا
ويذبـل الـهجـرُ مـن نـورٍ لـبـهجتنا
سأغْلـقُ الـبَـيْـنَ بـالآمـال إغـلاقـا
ثقـي بـروحـك يـا ريحـانَ جـنّـتنا
أنّ الـوصـال بـنـا قــد ضـرّ أحـداقـا
مـا أكـرم الـحـبَّ إلا كيّـسٌ فَـطِـنٌ
يـخشى الإلـهَ ويـرجو الأجـرَ إغـداقا
يـحـيا سـلـيما عـلـيه الـتاجُ يـحسده
مـن كـابدَ الـشّوقَ يَحْيَ الدَهر سبّاقا
ومــن يُـهـنْهُ فـقـد شـاهـت بـصـائرهُ
يـمـسي ويـصـبح فــي الآفـاق أفّـاقا
يــكــابـد الــهــمّ والأكــــدارُ تـقـتـلـه
يـحـيا تـعـيسا وكــان الأجــرُ غـسّاقا
إني اصطفيتك دون الناس فابتسمي
تــيـهـي عُلُوًّا وزيدي القلب إشراقا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز المنسوبعبدالعزيز المنسوبمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح139