تاريخ الاضافة
الجمعة، 1 فبراير 2019 01:31:23 ص بواسطة خالد حامد البار
0 153
ومض الصباح
على مثلي تكالبت المحول
وجردني الرؤى فكر هزيل
فأمسي قد شكا ليلا ضليلا
وصرت اليوم يشكوني الضليل
أرى ومض الصباح وقد تبدى
ولكن يمنع الإشراق ليل
عليل خافقي يشدو يغني
ويشقى في محبته العليل
فلا العين التي جفت عيوني
وفي قلبي العنا نزف يسيل
لسحرحبيبتي غنى فؤادي
ويأسر خافقي طرف كحيل
يطير لربوة ظلت طلولا
وتبكي من توجده الطلول
لنا غنت زهور مشرقات
بلحن محبة شهد النخيل
تباريح الرؤى امست حيارى
تقول قتلتني وانا القتيل ؟
الى كحل الغوى أشدو أغني
بدهشة خافقٍ يحلو الصهيل
الى اللحظ الذي يحتل روحي
.لنصل سهامه حدٌ سلول
قرأتهما هما وجدان قلبي
وبدرهما بحسن لا يزول
قرأت الكحل في العينين شعرا
لبدرٍ ظل فوقهما يهيل
سارحل من نوى روحي اليها
لأكوان ٍ تزيّنها الطلول
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد حامد البارخالد حامد البارالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح153
لاتوجد تعليقات