تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 3 فبراير 2019 10:40:13 م بواسطة وحيد خيونالجمعة، 8 فبراير 2019 08:00:15 م
0 152
لا نلتقي يوماً
وحتى أنتَ يا رَبّاهْ
تركتَ وحيدَ في دُنياهْ
يُنادي والرِّمالُ أمَامَهُ تجري
تلُفُّ يَمينَهُ لَفّاً إلى يُسراهْ
يُنادي آهْ
ويسْـتـَجْدِي سقوطاً مِن على دنياهْ
ولا أحدٌ لهُ في الكونْ
كما لو لم يكُنْ في الكونِ مِن أحَدِ
أنا قلبي يُمَزِّقُنِي على بَلَدي
عذابٌ أنْ يعيشَ المرءُ في مَنْفاهْ
غداً فرجٌ غداً يا روحي أخدَعُها
متى الفرجُ الكبيرُ يكونُ يا أللهْ؟
عذابٌ لا يُطاقُ تَعِبْـتُ مِنْ روحي
فخَلِّصْني وخُذْها الآنَ يا أللهْ
وملعونٌ أبو الرَّجُلِ الذي لا يشتهي أُخْراهْ
أنا مُسْتَسْـلِمٌ يا ربِّ والصَّبرُ الذي عندي
عَدا أقصَاهْ
فمَلْعُونٌ أبو صَدّامْ
وملعونٌ أبو مَنْ فرّقَ الأرْحامْ
وملعونٌ أبو الدنيا ومَلْعُونٌ أبو الأيامْ
وملعونٌ أبوكَ أبي
لقد خلّفْتَني للقَهْرِ والتَّعَبِ
أتدري يا أبي أني مقيمٌ في أمِسْـتِـرْدَامْ ؟
لساني لم يَعُدْ عربي
وشِعْـري لم يَعُدْ يُجْدي ولا أدَبي
وقد ظلّتْ يدي تلْهُو بِضَرْبِ يَدِي
وقلبي مُذْ هجرتُكَ طارَ مِنْ جَسَدِي
فقد لا نلتقي يوماً من الأيّامْ
وقد لا نلتقي دوماً إلى الأبَدِ
ولكنْ أمرُنا للهْ
عسى مِنْ بعدِ يأسٍ نلتقي ونراهْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
وحيد خيونوحيد خيونالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح152
لاتوجد تعليقات