تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 10 فبراير 2019 01:56:52 م بواسطة سهام آل براهميالأحد، 10 فبراير 2019 11:54:32 م
0 66
بين الأرض و السماء حياة
بَـاغَتَ اللَّيْلَ وارْتَـمَى
مَثْلَ حُـــلْمٍ تَـرَسَّـمَـا
أَسْفَـــرَ الفَجْــرُ نُـورَهُ
عَـنْ صَـبَاحٍ تَـبَـسَّمَا
بَعْدَ أنْ جَفَّ بالثَّرَى
رِيقُ طِينٍ منَ الظَّمَـا
عَـجَّـجَ الرِّيحُ ثـائِرًا
دَارَ يَهْذِي تَلَعْثُـما
شَـدَّ مَنْ شَـــذَّ وانْطَوَى
فِي سَرَابٍ مِنَ العَمَى
قَدْ كَـسَى الوَجْهَ صُفَرَةً
مِنْ غُـــــبَارٍ فَــأظْلَـمَا
بَعْـدَ مَـا رَثَّ وَ اهْتَرَى
عُـــشُّ طَــيْرٍ وَ هُشِّمَـا
هَـاجَرَ الــوَكْرَ قَاصِدًا
كَهْفَ لَيْـلٍ بِهِ احْتَمَى
مُنْـذُ أَسْرَى تَـطَهُّـرًا
بَـاغَتَ اللَّيْلَ وارْتَـمَى
مَثْلَ حُـــلْمٍ تَـرَسَّـمَـا
أَسْفَـــرَ الفَجْــرُ نُـورَهُ
عَـنْ صَـبَاحٍ تَـبَـسَّمَا
بَعْدَ أنْ جَفَّ بالثَّرَى
رِيقُ طِينٍ منَ الظَّمَـا
عَـجَّـجَ الرِّيحُ ثـائِرًا
دَارَ يَهْذِي تَلَعْثُـما
شَـدَّ مَنْ شَـــذَّ وانْطَوَى
فِي سَرَابٍ مِنَ العَمَى
قَدْ كَـسَى الوَجْهَ صُفَرَةً
مِنْ غُـــــبَارٍ فَــأظْلَـمَا
بَعْـدَ مَـا رَثَّ وَ اهْتَرَى
عُـــشُّ طَــيْرٍ وَ هُشِّمَـا
هَـاجَرَ الــوَكْرَ قَاصِدًا
كَهْفَ لَيْـلٍ بِهِ احْتَمَى
مُنْـذُ أَسْرَى تَـطَهُّـرًا
مِنْ ضَـبَـابٍ تَغَـشَّـمَا
مَزَّقَ اليَـأْسَ دَاعِــيًـا
ثُـمَّ صَلَّى وَ سَلَّــــمَا
رَاجِيًـا مَنْ بِـهِ الرَّجَا
حَيْثُ يَــشْكُو تَظَلُّـمَـا
المَسَافَــــاتُ حَلَّقَتْ
تَرْسُـمُ الدَّرْبَ سُـلَّمَـا
أَنْتَ يَا بَـاسِطَ المُنَـى
هَا هُوَ الثَّـلْجُ قَـدْ هَـمَى
وَ احَتَوَى الأَرْضَ حِضْنُهُ
فَـارِضًا نِعْـمَـــةَ السَّمَا
صَافَحَ الغُصْنَ مُعْلِنًا
دَوْرَةَ الخِصْبِ وَ النَّـمَا
مُطْلِقًـا طَيْفُهُ السَّـنَــا
فِي نَسِيمٍ تَــرَنَّــــــمَـا
أَوْرَقَ الغُصْنُ وَ النَّدَى
مِنْ شَـذَاهُ تَــيَـــــــمَّمَا
مِنْ ضَـبَـابٍ تَغَـشَّـمَا
مَزَّقَ اليَـأْسَ دَاعِــيًـا
ثُـمَّ صَلَّى وَ سَلَّــــمَا
رَاجِيًـا مَنْ بِـهِ الرَّجَا
حَيْثُ يَــشْكُو تَظَلُّـمَـا
المَسَافَــــاتُ حَلَّقَتْ
تَرْسُـمُ الدَّرْبَ سُـلَّمَـا
أَنْتَ يَا بَـاسِطَ المُنَـى
هَا هُوَ الثَّـلْجُ قَـدْ هَـمَى
وَ احَتَوَى الأَرْضَ حِضْنُهُ
فَـارِضًا نِعْـمَـــةَ السَّمَا
صَافَحَ الغُصْنَ مُعْلِنًا
دَوْرَةَ الخِصْبِ وَ النَّـمَا
مُطْلِقًـا طَيْفُهُ السَّـنَــا
فِي نَسِيمٍ تَــرَنَّــــــمَـا
أَوْرَقَ الغُصْنُ وَ النَّدَى
مِنْ شَـذَاهُ تَــيَـــــــمَّمَا
اللهم صيبا نافعا
12 / 01 / 2019
مجزوء الخفيف
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سهام آل براهميذَرَّاتُ خَـــيْـــرٍالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح66
لاتوجد تعليقات