تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 10 فبراير 2019 02:39:49 م بواسطة سهام آل براهميالأحد، 10 فبراير 2019 11:56:10 م
0 62
جسد واحد
نعمْ إني عَلَى لُغَةِ الحمَامِ
هَدِيلُ الشَّوْق يَهْمِسُ بالسَّلامِ
بِـوَجْهِ الكَوْنِ تَـنْعَكِسُ المَعَانِي
وَمَعْنَى الأرض مُجْتَمَعُ الْتِحَامِ
أَرَانِي فِي نُفوسٍ ضَامِرَاتٍ
بِلَيْلِ السُّهْدِ تَحْلُمُ بالوِئَامِ
وَفِي سَاحِ العُيُونِ جُمُودُ دَمْعٍ
أُدَارِيهِ فَيَفْضَحُهُ مَلاَمِي
أَرَانِي فِي انفِجَارِ القَهْرِ رَفَضًا
يُرَدِّدُ سِـرَّهُ: كُفُّوا اتِّهَامِي
ولهفَـة بَاحِثٍ فِي ذِكْرَيَاتٍ
لِمَاضي العِزِّ فِي سِيَرِ الكِرَامِ
أَرَانِي حِسُّهُمْ وَصَدَى ضَمِيرٍ
يَغُزُّ الآهَ فِي نَحْرِ اللّئامِ
وَيَمْضِي اليَوْمَ إثْرَ الأمْسِ يَمْضِي
يَجُرُّ خُيُوطَهُ مِثْلُ المَنَامِ
كَأَنَّ الفَأْلَ مَوْعِدُنَا غَدَاةً
بِفَجْرِ العَامِ مُنْبَثَقُ التَّسَامِي
غَدًا عَوْدٌ عَلَى بدْءٍ يُمَنِّي
رُعَاة الفَقْرِ فِي حُلَلِ الكَلامِ
لَسَدِّ الثُّقْبِ فِي جَيْبٍ تَهَرَّى
وترقيعٍ لِوَاجِهَةِ التَّنَامِي
سَمِعْنَا عَزْمَ مَا قَالُوا : فَقُلْنَا
بِقَوْلِ: تَقَشَّفُوا أَهْلَ الصِّيَامِ
لِأَجْلِ الأَرْضِ والوَطَنِ اسْتعِدُّوا
عَهِدْنَا مِنْكُمُ رُوحَ الْتِزَامٍ
سَلامًا يَا أَهَالِي الدَّارِ أَمْضِي
على أمَلِ اللقا رُدُّوا سَلامِي
فلا يُرْضِي النَّهَار دَوَام لَيْلٍ
وَبالشَمْسِ انتَهَى كَشْفُ الظَّلامِ ؟!
نَــعَمْ إنَّا لِذَاكَ النُّورِ نَرْنُــــوا
وَنَقْتَــبِسُ الأمَانِيَ بابْتِسَامِ
في ظل الأزمات التي نعيشها نقول الحمد لله دائما لأن ثقتنا بالله كبيرة جدا وهو وحده صاحب الفضل علينا في الأرزاق والعطاء ، وتيسير الأمن والطمأنينة ، لكن بدون تكتيف الأيادي طبعا والتَّــواكُلِ /.
بلداننا غنية وفيها عقول مدبرة وواعية و مثاتبرة إلى أبعد الحدود و كلُّ بما أوتي/.
أراضينا أمْسَت بورا من أهمالنا ، ، إهمال الكفاءات ، إهمال العقول المنتجة ، وبالتالي استقبال نتائج جافة وعقيمة /.
صرنا مجتمعا كثير الكلام قليل العمل /.
مجتمع مستهلك يعتمد على فتات غيره ، ( وسلع الصين البراقة من الخارج الخالية من الديمومة والرخيصة الموجهة لمجتمعاتنا النامية الفقيرة ، المنتشرة في كل المحلات أكبر دليل ) لأننا اكتسبنا بإكراه أو بغيره الخمول ، حتى البصل والثوم استوردناه ، يا للغرابة / !!!!! حتى المِسبحة التي يستعملها المسلمون في التسبيح MAD IN CHINA /
!!!!!!!!!!!!!!!
أنا لا أذم الصين ولا يحق لي ذلك أبدا ، لكنها التفاتة تَذَمُّر عن حالنا //// لأن كمــا لهم عقول فَلنا عقول ، لكن الفرق بننا صار إهـمالنا وعدم التركيز على بناء هذه العقول واستعدادها للبذل و للإنتاج و الأكل من خلاصة ما نحصـــــــــــــد !
متى نستفيق يا أولي الألباب ..................!!؟
02 -01- 2016
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سهام آل براهميذَرَّاتُ خَـــيْـــرٍالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح62
لاتوجد تعليقات