تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 15 مارس 2019 02:49:03 ص بواسطة د. ريم سليمان الخشالجمعة، 15 مارس 2019 03:01:46 ص
33 211
كوب من البن !!...
إنّي التهمتُ بلحظةٍ نصفه!
ورشفتُ إثرَ تعطّشٍ نزفه!
وتركتُني أُلقى على لججٍ
لايهتدي الإحساس للضفةْ!
***
هي خمسةٌ والذوق أكملها!
ولذاذة الأشواق في رشفةْ!
عند اشتمام البن محترقا
يغزو كما الإلهام للغرفة!
***
ليفكَ قيدَ غرائزٍ حُبست
إثرَ اندلاق الوجد في لهفة!
ويصبّ كوب البن في عجلٍ!
يروي لظى الرغبات مصطفّة!
***
لو كان لعقُ التُفلِ يألفني
للعقته لم أبُقِ من نُتفة!!
وجعلتُني كالزنج في غسقٍ !!
حدّ احتواءالبن في إلفة!
أشتمُ ريح الهيل في نغمٍ
(شوبانُ) كم أهوى هنا عزفه!!
للعزف حسّ اللحن يأسرني
ويظلُ حسّ تذوقي ضِعفه!
***
ولرؤية الأزهار مَبْهَجة
عند انبلاج الفجر في الشُرفة!
لكنْ لنكهة قهوتي لغة
تبقى على الشفتين ملتفّة
***
والعشق عند الذوق مكتشفٌ
قد تشتهي من رشفةٍ حتفه!
اسطورة تبقى بلا شغفٍ
لو ماالتهمت بلحظة نصفه !!!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ريم سليمان الخشريم سليمان الخشسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح211
لاتوجد تعليقات