تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 24 أبريل 2019 02:17:58 ص بواسطة محمود المشهدانيالأربعاء، 24 أبريل 2019 02:19:58 ص
1 79
حُجُب الجمال
لا لستُ أسلو في الفراقِ هوايا
أترى سيبقى للعهودِ سوايا
أترى أناجي في العتابِ سوى الَّتي
كانتْ على ظمأِ البعادِ رَوايا
كانتْ على وجعِ القصيدةِ أحرفا
فيهنَّ مأوىً للهوى وزوايا
منْ أسبلتْ حجبَ الجمالِ ومنْ أتتْ
تمحو على وجعِ الهيامِ غوايا
ختمتْ معاريضَ القريضِ بشعرِها
وغدتْ بقافيةِ الصبا مأوايا
فيها وجدتُ طبيبتي وحبيبتي
وشفاءَ سقم القلبِ بلْ ودوايا
سمعتْ أنيني في سهادِ قصائدي
فجعلتها بوحاً شكا نجوايا
عذراً فبعضُ البعدِ يجعلني أرى
درباً يصارعُ في النوى طغوايا
هلْ تعلمينَ بأنَّني في الجبِّ لا
منْ واردٍ إلاكِ مسَّ جوايا
طوفانُ بُعْـدٍ فيهِ نارُ تولُّعٍ
قدْ سعَّرتْ وسطَ الهيامِ حوايا
هلْ تقبلينَ قصيدةً منْ شاعرٍ
او تقبلينَ معَ الهوى رجوايا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمود المشهدانيمحمود المشهدانيالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح79
لاتوجد تعليقات