تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 10 يونيو 2019 01:08:58 م بواسطة محمود المشهدانيالأربعاء، 12 يونيو 2019 07:57:02 ص
5 122
بلا عنوان
ما من كمثلي في النوى ومثيلـِها
طيْرانِ لـم يـرِثـا سوى الطيرانِ
حيناً تقرّبنا الرياحُ لبعضنا
ونعيش في بحبوحةِ الإيمان
حتى تفرقنا الرياحُ بعصفِها
وتذيقنا من علقمِ الحرمانِ
هي ذاتُها روحٌ تهيمُ بروحِها
وأنا لها جسدٌ بلا عنوانِ
أرجوحةُ الدنيا تأرجحُ عمرَها
بين الهوى العذري والهيمانِ
لولا بقايا الأمسِ في وجدانِها
لتفلّتتْ من قبضةِ الوجدانِ
كم ذا على مُرّ الحياةِ وحلوِها
عانتْ..كمنفيٍّ عن الأوطانِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمود المشهدانيمحمود المشهدانيالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح122
لاتوجد تعليقات