تاريخ الاضافة
الخميس، 13 يونيو 2019 03:49:49 ص بواسطة محمود المشهداني
1 110
أبجديةُ الشوق
فـي أبجـديــةِ شوقي كمْ ستتركني؟
وهلْ سأبقى أسيرَ الوجدِ والشغفِ؟
من وحيِ صمتكَ آياتُ الهوى نطقتْ
واستوحشتْ من رمادِ الجمر والتلفِ
هبني صبرتُ.. فما جدوى معاندتي
إلا اشتعالَ الجوى في خرقةِ الشظفِ؟
عدْ لي أليفاً..فقدْ آلفتُ ناهيةً
تشكو مولولةً من كظّةِ الدنفِ
يا ساحرَ العينِ لا ترنو سواكَ هوى
تختالُ في روضِكِ المعطارِ...لمْ تقفِ
ماذا سأكتبُ منْ شعرٍ يعاندني
وكمْ تعاندني في سطرِهِ صحفي
أنتَ الحروفُ ومعناهنَّ في شفتي
وأنتَ أطيبُ من رقراقِ مُرْتشفِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمود المشهدانيمحمود المشهدانيالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح110
لاتوجد تعليقات