تاريخ الاضافة
الأربعاء، 24 يوليه 2019 01:08:10 م بواسطة المشرف العام
0 17
فراشَةٍ في قلبِ وَرْدَهْ
رَضِيَتْ وقد ذَهَبَ الجَفَا
وكذا الهوى لِينٌ وشِدَّهْ
وتبسَّمَتْ فعَلِمْتُ أنْ
رَجَعَتْ لنا تلكَ المَوَدَّهْ
ورمَى الهوَى بي فارتميتُ
وكانَ نهداهـا المِخَدَّهْ
فأنا بصدرِ حبيبتي
كفراشَةٍ في قلبِ وَرْدَهْ