تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 14 سبتمبر 2019 12:17:46 م بواسطة سميرة الزغدوديالسبت، 14 سبتمبر 2019 01:48:58 م
0 39
أمّاه
قُل حَسْبُنَا فِي قَوْمِِ اخْتَلَسُوا الضِّيَا
وَاسْتَعْبَدُوا أَجْيَالَنَا وحَيَاتَنَا
قَد أسكَتُوا أوْجَ الحَيَاةِ بِصَرْحِنَا
حِينَ اسْتَبَاحُوا صَمْتَنَا وسُبَاتَنَا
لِمَ دَنَّسُوا أرضِي بمَخْضُوبِ الدِّمَا
لِمَ أجْهَضُوا أحْلاَمَنَا وثَبَاتَنَا
لِمَ كَبّلُوا أَصْوَاتَنَا بِدَهَائِهِم
لِمَ صَافَحُوا أَوْجَاعَنَا وَسُكَاتَنَا
مَاأنصَفُوا بل آثَرُوا أطمَاعَهُمْ
نَهْبًا يُمَهِّد جُوعَنا ووَفَاتَنا
حَرَمُوا الشَّبَابَ مِنَ الرَّخَا فَتَبَخَّرَت
أحْلاَمُنا، رَكْبُ الحَضَارةِ فَاتَنَا
رغْمَ الأَذَى لَم نَنْدَثِر وتقَشُّفًّا
لَم نفْتَقِدْ مَهْما جَرَى أقْوَاتَنا
أرْواحُنا يجَتاحها وَهَجُ الرَّجَا
حتَّى يُخاصِرَها ويلثُمَ ذاتَنَا
ونفوسُنا يحْدُو تفاؤُلَها سَنَا
أملٍ يُضاجِعُ سَمْتَها ونَجاتَنَا
أُمّاهُ ياخضراءَ أقطارِ الدُّنَا
حَتَّامَ يَجتَاحُ الجَفَاءُ شَتَاتَنَا
وَإلَى مَتَى أزَمَاتُنَا لا تَنْتَهِي
والذِئْبُ في مَكْرٍ يٌحَاصِر شَاتَنَا
ياأُمَّنَا جُعْنا وسَاءَ مَصِيرُنا
نَهَبَ الطُغَاةُ هَنَاءَنا وفُتَاتَنَا
يا تعْسَ رُوحِي مِن جٌنَاةٍ قد طَغَوْا
كمْ شَرَّدُوا أوْطَانَنَا وَعُرَاتَهَا
تَعْسًا لِثَورَةِ أبْرِياءٍ أُهْدِرَت
لِمَ يقْمَعُونَ حُقوُقَنَا وَحُمَاتَهَا
كَم ثُرْتُ أسْأَلُ في قَوَافِلِ غُرْبَتِي
هَلْ صَارَ أعْدَاءُ البِلَادِ وُلاَتَهَا؟
أَسَفِي عَلى مَجْد البِلاَد وَأَمْنِها
لِمَ صَاحب الفشل الضريع رعاتها ؟
أمْجَادُنَا بَاتَت حُطامَ خُضوعِنا
وأضَاعَ أنْصَارُ العِدَى مَرْسَاتَها
مَاحِيلَتِي وَالشَّعْبُ يَحْيَا هَجْعَة
والسُّوسُ يَنْخُرُ أرضَنا ورُفَاتَها
وسُبَاتُ فِكْرٍ في الدِّيَاجِي لَمْ يَزَلْ
يُشْقِي البِلاَدُ عُرَاتَها وحُفاتَها
فَمَتَى يُعَانِقُ زَيْزَفُونٌ دَوْحَنَا
فيَعُوضَ أشْوَاكَ الفَنَا ونَواتَهَا
رَحَلَتْ طُيُورُ المَجْدِ تَتْرُكُ لَوعَةً
قَد حَرَّقَت أحْبابَها وَبُكَاتَهَا
حَتَّامَ يَتْبَعُنَا نِفَاقٌ جَائِرٌ
عَوّذْتُ مِنهُ دِيَارَنا و بُنَاتَها
تَنْعَى الحُرُوفُ حَضَارَةً مُذْ دُمِّرَتْ
مَابَارَحَ الكَرْبُ العَظِيمُ دُعَاتَهَا
حَصَّنْتُ شَعْبِي مِن دَمَارِ مَفَاسِدٍ
تَكْسُو دِمَاءُ الأَبْرِيَاءِ جُنَاتَهَا
22/3/2019
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سميرة الزغدوديسميرة الزغدوديتونس☆ دواوين الأعضاء .. فصيح39
لاتوجد تعليقات