تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 28 سبتمبر 2019 06:24:24 ص بواسطة سميرة الزغدوديالسبت، 28 سبتمبر 2019 01:03:15 م
1 33
صديقي
أيارجلاً وشّحتْهُ الشّيَمْ
ليعزفَ للكونِ لحنَ القِيَمْ
سكنتَ الشغاف بدون احْترازٍ
وكنت بها المجْتبى المحترَمْ
زرعتَ القوافي فصاغتْ قصيدي
نشيدًا يداوي الأسى والسّقمْ
يصافح شمس المعالي بلحن
يراقصُ إشعاعَها في نغمْ
هلمّ نُشكِّلْ زمانا جديدا
مديدا رشيدا يزكّي الهممْ
عقاربهُ النّبضُ من خافقيْنا
وقارِبُهُ الصّدقُ في كلّ يَمّْ
سننْسى هناك الهمومَ جميعًا
وآهاتُنا تنْتهي والألمْ
ونمضي معًا في صعودٍ جميلٍ
لِنحْيَا مع المجد فوق القِممْ
سنتْبعُ أحلامنا الباسقاتِ
لِننْثرَ ورْدًا لكلّ الأُممْ
ونزرعُ ايامنا باسماتٍ
لنرفعَ راياتِنا والعلمْ
على هكذا فليكن عهدنا
وإلا سنشقى بقهر النّدمْ
لنسرعْ إذن في دروب العلا
فأعمارنا تنتهي بالعدمْ
وعذرا صديقي متى خانني
لديك الكلامُ وزلّ القلمْ
4/9/2019
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سميرة الزغدوديسميرة الزغدوديتونس☆ دواوين الأعضاء .. فصيح33
لاتوجد تعليقات