تاريخ الاضافة
الأحد، 6 أكتوبر 2019 04:04:19 ص بواسطة عبدالعزيز المنسوب
0 23
الكأس بالكأس
لا تظلموا الدهر دوما في تقلّبه
فحاله قَدَرٌ تترى كواكبه
فربَّ نائبة تسمو بأنفسنا
وربّ يُسْرٍ جرى تربو مثالبه
خير وشرٌّ فلا تجزع لنائبة
فاصبر تَنَلْ عجبا تحلو مشاربه
كم أثقلَ الدهرُ دوما من تجاربنا
وصار خلًّا لنا من زانَ جانِبُه
تلك الشدائد للأخلاق مدرسةٌ
من يبقَ فيها فكنز أنت صاحبه
والكأس بالكأس إن جاروا وإن فجروا
والعفو بالعفو إن شئنا نحاسبه
مصائب الأمس هل بالخير نُتبِعها؟
أم عَشْعَشَ الشرُّ واسودّت جوانبه
من لم يُرِ النفس أخلاقا لتلبسها
تقلّد القبح قيدا لا يغالبه
كم غيّب الليل شوقا في غياهبه
الخير بالشر!! هل ضلّت مذاهبه؟
ما عاد فيه أنيس قام يطربنا
فالعمر مرّ بنا ساءت عقاربه
قد يصلح البين من بالشوق يرهقها
والدهر ما فنيت فينا عجائبه
حبائل الشوق ممدود مخاطرها
تمضي وتخنق من زادت غرائبه
تهمي مدامعنا من فرط غفلتنا
يا حسرة كُتبت غارت مكاسبه
عليك باليأس من دنياك قاطبة
فكلها نَصَبٌ وَهْمٌ تلاعبه
لا يصدق الحرف في شعر به غزل
من حفَّه شَطَطٌ غاصت مراكبه
الشعر كالنجم للأحياء يرشدهم
والشوق وحشٌ له تعدو مخالبه
قد يجرح الشعر مثل السيف فانتبهوا
وجرحنا منه لا تبرا مصائبه
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز المنسوبعبدالعزيز المنسوبمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح23