تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 6 أكتوبر 2019 04:18:42 ص بواسطة عبدالعزيز المنسوبالأحد، 6 أكتوبر 2019 02:30:47 م
0 27
أهناك فرق؟
أيا شوقيُّ قد جددت حزنا
فشام اليوم أحرقها الأعقّ
فإن الشام بالأهوال تُرْمى
ويُنْصَرُ ظالمٌ هل ذاك حقّ؟
يئن لشامنا قلبي فتهمي
دموعي والقلوب بها تُشَقُّ
أيرتع في فجور كل غدر ؟
أما في العرُب صنديد وبرق؟
فإن الغرب يخدعنا بصوتٍ
وفي قلب المغارة مسترَقّ
فعذرا إن رأيت الضعف مني
فما لي حيلة فيها دمشق
وسحقا للمجير إذا تخلى
فذلّ القوم فيها مُسْتحَقّ
تكالبت الجموع عليّ كرها
فجاري أو عدوّي لا يرقّ
عدوّي في جحود يبتليني
وجاري بالشهادة لا يُحِقُّ
فإن أطلبْ قصاصا كبّلوني
وحقَّ لوأدنا حرقٌ وشنْق
سألت بربكم والقلب يغلي
تباروا ضدّنا أهناك فرق ؟
فكل الناس في غيّ تمادوا
فمالك غير رب الخلق صدق
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز المنسوبعبدالعزيز المنسوبمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح27