تاريخ الاضافة
الأحد، 10 نوفمبر 2019 12:49:27 م بواسطة الدكتور وائل جحا
0 263
يا ذا الجلال وأرحم الرحماء
يا ذا الجلالِ وأرحمَ الرُّحماءِ
إنِّي دعوتُكَ فاستجب لندائي
ضاقَ الخناقُ على العبادِ وما لهم
إلَّاكَ حاشا أن يخيبَ دعائي
بدموعنا قد سُّطرت آلامنا
والهمُّ أضحى سيَّدًا للدَّاءِ
كم من صغيرٍ قد يبيتُ على الطَّوى
يشكو بصمتٍ حرقةَ اللأواء
كم من غنيٍّ عن فقيرٍ قد سها
ومبذِّرٍ للمالِ دونَ عناءِ
كم من مريضٍ يكتوي في دائِهِ
لا مالَ يسعفُهُ لنيلِ دواءِ
كم من يتيمٍ يُتِّمت آمالُهُ
وقسا عليهِ مُنعَّمُ الآباءِ
قد جاوزَ الهمُّ احتمالَ قلوبنا
زاد الأسى من سائرِ الأنحاءِ
نَفِّس كروبَ المسلمينَ أغثهُمُ
بالفَرْحِ بعدَ غَمَائِمِ الضَّرَّاءِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
وائل جحاد. وائل جحاسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح263