تاريخ الاضافة
الأحد، 4 سبتمبر 2005 06:47:42 م بواسطة المشرف العام
0 814
عَجيب أَنتَ يا قَلبي فَكَم ذا
عَجيب أَنتَ يا قَلبي فَكَم ذا
يَهيب بِكَ الجَماك وَتَستَجيب
يَظَل بِكَ الهَوى فَرَحاً وَتَبكي
فَتَشرب مِن مَدامعك القُلوب
تَرود بِكَ الصَبابة كُل يَوم
مجاهل كل آهلها غَريب
وَجَنَ بِكَ الهَوى فَهُنا غَرير
عَلقت بِهِ وَمِن هُنّا حَبيب
وَتِلكَ وَفي مَعاصمها سِوار
وَذاكَ في تَرائِبِهِ صَليب
يَرف عَلَيهِ مِن بَظَر وَنَعمى
مَعالم كُلَها أَرَج وَطيب
وَفي عَينيهِ مُستَذرى وَمَأوى
لِروحي وَهِيَ هائِمَة حَريب
أَصد بِفعل سِحرَهما اللَيالي
فَيَمنَع جانِبي السحر الرَهيب
وَبَينَ يَديهِ يَنبوع وَعِندي
كُؤوس هَوى وَفي شَفَتَيهِ كُوب
تَفرعني الهَوى فَلِكُل عَين
تَمُر عَلَيّ في الدُنيا نَصيب
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©