تاريخ الاضافة
الأحد، 4 سبتمبر 2005 06:48:49 م بواسطة المشرف العام
0 568
يا دَمعَة في الوُجود حائِرَة
يا دَمعَة في الوُجود حائِرَة
تَموج في جِفنِهِ وَتَضطَرب
تَدنو مِن الشَط وَهِيَ والهة
حَيرى وَتَنأى مِن حَيث تَقتَرب
تَحدري في الزَمان وَاِنطَلِقي
إِذا تَدَلى مِن كَرَمه العنب
إِذا رَأَيت الرَبيع يَحمله
أَيار وَأَزيَنَت بِهِ الحِقَب
إِذا أَفاقَ الأَريج وَاِنتَبَهَت
مَفاتق العُطر وَاِزدَهى الأَدَب
وَيا مَهيض الجَناح كَم أَمَل
تَبغي وَكَم في السَماء تَطلب
تَوَد مَصر الزَمان وَهِيَ لَما
يَأَمَل مِنها الشَباب مَطلَب
وَأَنتَ يا قَلب أَي هاتِفَة
تَهفو لِأَحلامِها وَتَرتَقب
أَطرَقت حَتّى صَغرت مِن أَلَم
وَحِرت حَتّى ما لِلهُدى سَبَب
يَضج قَلب الحَياة مُنتَفِضاً
عَلى حَنايا الوُجود إِذ تَجب
افق مِن اليَأس أَن يَضيق بِما
تَبقى جَمادى وَتَبخل الحِقَب
سَتَلتَقي بِالمُنى مُزَخرَفة
أَفلتها في طَريقنا رَجَب
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©