تاريخ الاضافة
الأحد، 4 سبتمبر 2005 07:10:25 م بواسطة المشرف العام
1 677
ما كُنت أُؤثر في دِيني وَتَوحيدي
ما كُنت أُؤثر في دِيني وَتَوحيدي
خَوادع الآل عَن زادي وَمورودي
غَررنَ بي وَبِحَسبي أَن رِوايَتي
مَلأى هريقت عَلى ظَمَأي مِن البيد
أَفرَغتها وَبَرَغمي أَنَّها اِنحَدَرَت
بَيضاء كَالروح في سَوداء صَيخود
وَرُحت لا أَنا عَن مائي بِمُنتَهل
ماء وَلا أَنها عَن زادي بِمَسعود
أَشك يُؤلِمُني شَكي وَاَبحَث عَن
بَرد اليَقين فَيفنى فيهِ مَجهودي
أَشك لا عَن رِضا مِني وَيَقتُلُني
شَكي وَيَذبَل مِن وَسواسه عودي
وَكَم أَلوذ بِمَن لاذَ الأَنام بِهِ
وَأَبتَغي الظل في تَيهاء صَيهود
اللَهُ لِي وَلصرح الدين مِن رَيب
مَجنونة الرَأي ثارَت حَولَ مَعبودي
إِن رَاوَغَتني في نُسكي فَكَم وَلَجَت
بِي المَخاطر في دِيني وَتَوحيدي
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©