تاريخ الاضافة
الأحد، 4 سبتمبر 2005 07:13:37 م بواسطة المشرف العام
0 576
يا طَرير الشَباب مَن صاغَ هَذا
يا طَرير الشَباب مَن صاغَ هَذا
الحُسن في زَهوه وَفي اِستكباره
مَن أَذابَ الضِياء فيهِ وَمِن نَغَ
م شَجو الهَوى عَلى أَوتاره
مَن رَمى مَن أَصابَ صُور الفتنة
مِن زرها عَلى إِزراره
وَالفُتور الَّذي بِعينيك مِن موّه
سحر الحَياة في أَقطاره
صاغَ هَذا الجَمال مَن لَم يَنم عَن
هُ لِصَرف الزَمان أَو أَغياره
صاغَهُ في رِضى الطُفولة مِن لين
وَمِن وَقدة العَرين وَنارَه
حَرت ما الحُب ما الهَوى ما التَعاب
ير اللَواتي يَبن عَن أَسراره
نَظرة كَالصَلاة زُلفى إِلى اللَه
وَقُربى لِعزه وَاِقتِداره
يا رَبيع الحَياة في غَير شَيء
مِن مَجالي اِخضِراره وَاِحمِراره
يا رَبيع الحَياة في كُل شَيء
مِن مَعاني عَبيره وَاِزدِهاره
جئت تَستَقبل الرَبيع وَليداً
مُستَهلاً عَلى الرُبى بِهزاره
حَبَّذا مَولد الرَبيع وَمَرحى
بِشَباب الثَرى وَرجع اِخضِراره
فيهِ مِن زُخرف المُصور وَشي
مُعجز في نِظامه وَنِثاره
أَصص كُلَها الربى وَحَياة
كُلَّها الأَرض وَفَوق ذات غِراره
جِئت تَستَقبل الرَبيع وَتَستَن
شي عَبير الحَياة مِن آذاره
مارّ مِن حَولك الشَباب وَكُل
مُخلد لِلجَمال في اكباره
عَبدوا وَجهك النَضير وَجاؤوا
يَنشقون الأَريج مِن أَزهاره
دلفوا يَقرأون عَذب المَراس
يم وَآي الهَوى عَلى آثاره
غَمَروا بِالحَنان روحك وَاِستَنز
فت قَلبي إِلَيك مِن أَغواره
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©