تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 سبتمبر 2005 02:01:59 م بواسطة المشرف العام
0 967
جَزى اللَهُ عَنّا جَعفَراً حينَ أَزلَقَت
جَزى اللَهُ عَنّا جَعفَراً حينَ أَزلَقَت
بِنا نَعلُنا في الواطِئينَ فَزَلَّتِ
هُمُ خَلَطونا بِالنُفوسِ وَأَلجَأوا
إِلى حَجَراتٍ أَدفَأَت وَأَظَلَّتِ
أَبَوا أَن يَمَلّونا وَلَو أَنَّ أُمَّنا
تُلاقي الَّذي لاقَوهُ مِنّا لَمَلَّتِ
فَذو المالِ مَوفورٌ وَكُلُّ مُعَصَّبٍ
إِلى حُجُراتٍ أَدفَأَت وَأَظَلَّتِ
وَقالَت هَلُمّوا الدارَ حَتّى تَبَيَّنوا
وَتَنجَلِيَ العَمياءُ عَمّا تَجَلَّتِ
وَمِن بَعدِما كُنّا لِسَلمَى وَأَهلِها
قَطيناً وَمَلَّتنا البِلادُ وَمُلَّتِ
سَنَجزي بِإِحسانِ الأَيادي الَّتي مَضَت
لَها عِندَنا ما كَبَّرَت وَأَهَلَّتِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الطفيل الغنويغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي967
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©