تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 سبتمبر 2005 02:11:27 م بواسطة المشرف العام
0 899
وَلَم أَرَ هالِكاً مِن أَهلِ نَجدٍ
وَلَم أَرَ هالِكاً مِن أَهلِ نَجدٍ
كَزُرعَةَ يَومَ قَامَ بِهِ النَواعي
أَتَمَّ شَبيبَةً وَأَعَزَّ فَقداً
عَلى المَولى وَأَكرَمَ في المَساعي
وَأَغزَرَ نائِلاً لِمَنِ اِجتَداه
مِن العَافينَ وَالهَلكى الجِياعِ
وَأَكثَرَ رِحلَةً لِطَريقِ مَجدٍ
عَلى أَقتَادِ ذِعلِبَةٍ وَساعِ
وَأَقوَلَ لِلَّتي نَبَدَت بَنيها
وَقَد رَأَتِ السَوابِقَ لا تُراعي
لَقَد أَردَى الفَوارِسَ يَومَ نَجدٍ
غُلاماً غَيرَ مَنّاعِ المَتاعِ
فَلا فَرِحٌ بِخَيرٍ أَن أَتاهُ
وَلا جَزِعٌ مِنَ الحَدَثانِ لاعِ
وَلا وَقّافَةٌ وَالخَيلُ تَردي
وَلا خالٍ كَأُنبوبِ اليَراعِ
شَهيدي بِالَّذي قَد قُلتُ فيهِ
بَنو بَكرٍ وَحَيُّ بَني الرَواعِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الطفيل الغنويغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي899
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©