تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 يونيو 2005 06:54:59 م بواسطة حمد الحجري
0 2244
بأدنى ابتسام منك
بأَدنى ابتِسامٍ مِنكَ تَحيا القَرائِحُ
وَتَقوى مِنَ الجِسمِ الضَعيفِ الجَوارِحُ
وَمَن ذا الَّذي يَقضي حُقوقَكَ كُلَّها
وَمَن ذا الَّذي يُرضي سِوى مَن تُسامِحُ
وَقَد تَقبَلُ العُذرَ الخَفيَّ تَكَرُّما
فَما بالُ عُذري واقِفًا وَهوَ واضِحُ
وَإِنَّ مُحالًا إِذ بِكَ العَيشُ أَن أَرى
وَجِسمُكَ مُعتَلٌّ وَجِسمِيَ صالِحُ
وَما كانَ تَركي الشِعرَ إِلّا لِأَنَّهُ
تُقَصِّرُ عَن وَصفِ الأَميرِ المَدائِحُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الطيب المتنبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي2244
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©