تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 سبتمبر 2005 02:17:11 م بواسطة المشرف العام
0 905
عَرَفتُ لِلَيلى بَينَ وَقطٍ فَضَلفَعِ
عَرَفتُ لِلَيلى بَينَ وَقطٍ فَضَلفَعِ
مَنازِلَ أَقوَت مِن مَصيفٍ وَمَربَعِ
إِلى المُنحَنى مِن واسِطٍ لَم يَبِن لَنا
بِها غَيرُ أَعوادِ الثُمامِ المُنَزَّعِ
وَسُفعٍ صُلينَ النارَ حَولاً كَأَنَّما
طُلينَ بِقارٍ أَو بِزفتٍ مُلَمَّعِ
وَعِجلِ نَضِيٍّ بَالمَثاني كَأَنَّها
ثَعالِبُ مَوتى جِلدُها لَم يُنزَّعِ
أَبى القَلبُ إِلّا حُبَّها حارِثِيَّةً
تُجاوِرُ أَعدائي وَأَعداؤُها مَعي
كَما اِنكَشَفَت بَلقاءُ تَحمي فُلُوَّها
شَميطُ الذُنابى ذاتُ لَونٍ مولَّعِ
شَميطُ الذُنابى جُوِّفَت وَهيَ جَونَةٌ
بُنقَبَةِ ديباجٍ وَرَيطٍ مُقَطَّعِ
أَبَت إِبِلي ماءَ الحِياضِ وَآلَفَت
تَفاطيرَ وَسمِيٍّ وَأَحناءَ مَكرَعِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الطفيل الغنويغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي905
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©