تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 سبتمبر 2005 05:57:35 م بواسطة حمد الحجري
0 591
هِيَ نَفسي إِشراقة مِن سَماء اللَه
هِيَ نَفسي إِشراقة مِن سَماء اللَ
ه تَحبو مَع القُرون وَتبطي
مَوجة كَالسَماء تَقلع مِن شَط
وَتُرسي مِن الوُجود بِشَط
خَلصت لِلحَياة مِن كُل قَيد
وَمَشَت لِلزَمان في غَير شَرط
كُلَّما اِهتاجَها الحَنين اِستَظَلَت
بِحَبيبين مِن يَهود وَقبط
وَهَبت لِلجَمال أَقدس عَقد
مِن أَهازيجها وَأَكرَم قَرط
وَأَفاضَت عَلى الصِبا آيا
ت مِن النور في غَلائل خَط
صابَها في الضُحى مرش مِن الطل
عَلى آنف الحَدائق مبطى
نَضَرتها يَد الرَبيع وَجالَت
في حَواشيها برفق وَضَغط
هِيَ نَفسي مِن النَدى قَطرات
لَم تَنلها يَد الزَمان بِخَلط
هِيَ في صَفحة الشَباب قوى تَز
خر بِالحُب أَو تَموج بِسَخط
هِيَ قَسطي مِن السَماء فَما أَض
يع في العالم التُرابي قَسطي
وَيح نَفسي تَنام مِن دُونِها الأَن
فُس شَوطاً وَما تَهم بِشَوط
أَخذ الَوم مِن يَدي وَأَعطى
أَعيُناً لَم أَزَل مِن الصَحو أَعطي
لَفَها اللَيل في يَديهِ بِأَضفى
معلم يَفصل البِطاح وَمَرط
وَاِعتَلى في النُجوم فِاستكره الأَ
عيُن في سَمطها المَشت وَسَمطي
أَنا وَالنَجم ساهِران نَعد الصُب
ح خَيطا مِن الشعاع لِخيط
كَم صَباح نَسَجتهُ أَنا وَالنج
م وَأَرسَلت شَمسه مِن محطي
قُلت سِيري عَلى أُسرة قَومي
وَاِستَحري عَلى مضاجع رَهطي
أَنا جراءهم سَهرت لِيستغشوا
مِن أَجلِهم أَصيب وَأَخطي
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©