تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 سبتمبر 2005 01:55:10 م بواسطة المشرف العام
0 536
وَشَباب مِن الكَنانَة حمس
وَشَباب مِن الكَنانَة حمس
يَثئَرون الحَماس صاعاً بِصاع
يَدخُلون النُفوس كَالأَمَل الثائر
في رَعدة أَجَل وَالتِياع
كُلَهُم ثائر الحَفيظة حَر القَلب
لَيث لَدى الوَغى وَالمَصاع
صَرَخوا بِالعَرين صَرخَةَ ذي
مَجد مَذال وَذي مَقَر مضاع
في سَبيل الجِهاد يَدرأ عَن مَص
ر بَنُوها بِمنصل وَيَراع
وَأَرى مَصر وَالشَباب حَليفي
مَجد فَرعون أَو ضَجيعي يَفاع
مَصر دِين الشَباب في الحَضر الراف
ه وَالبَدو مِن قُرى وَبِقاع
مَصر أَم الشُعوب ماذا عَراها
وَاِعتَرى الشَرق مِن وَجى وَضِياع
حَبَذا المَوت في سَبيلك يا مَصر
لنشء عَن الحِمى دِفاع
يا صُروحاً مِن الجِهاد بَناها
مَن بَناها لَدرأة وَاِمتِناع
رسل لِلشَباب تَنجبهم مَص
ر عَلى فَترة وَفي اِدِقاع
قَبس مِن هُدى وَنُور وَاِشعا
ع مِن الحَق مالَهُ مِن قِناع
حَطَموا تِلكُم القُيود وَصُونوا
دَم مَصر عَن مسنَتين جِياع
قُل لِمَصر وَحيَها في شَباب
صيغ مِن جَرأة وَمِن اِزماع
شادَ أَركانها وَشَد ذَراها
وَاِبتَنى صَرح مَجدَها المُتَداعي
في جِهاد عَن العَقيدة صدق
وَنِضال عَن الحِمى وَقراع
مَصر يا مَهبَط الحَضارة وَالنُو
ر وَيا مَبعث الهُدى كُل ساع
كَيفَ أَصبَحت بَعدَ عَهد عَلي
طَلبة لِلهَوى وَلِلأَطماع
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©