تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 سبتمبر 2005 02:02:49 م بواسطة المشرف العام
0 539
تَبارَك الَّذي خَلَق
تَبارَك الَّذي خَلَق
مِن مُضغة وَمِن عَلَق
سُبحانَهُ مُصَوِراً
مِن حَمأة الطِين حَدق
شَقَ الجُفون السود وَاِستَلَ
مِن اللَيل الفَلَق
وَاِستَخرَج الإِنسان مِن مَح
ض رِياء وَملق
مُفتَرِعاً مِن فَمه
سر البَيان فَنَطَق
وَجاعِلاً بَينَ حَنايا
ه فُؤاداً فَخَفَق
بَثَ القِوى فيهِ دَماً أَحمَ
ر أَو عظماً يَقق
مِن عَدَم لِعَدَم
وَمِن عَناء يَقق
ضَج الثَرى مِن رَجم
مَشيد وَمِن نَفَق
سَبحانه كَم أَلهَم العَق
ل جُنوناً وَحمق
يَشك ما يَحيا وَإِن أَش
فى عَلى المَوت فَرق
وَكَم تَعالى عَميت
عَنهُ قُلوب مِن خَلق
سُبحانه قَد وَضحت
آثاره فينا وَدَق
رَمى بِهَذا الطفل في الأَر
ض وَمِن ثُمَ رُزق
رَمى بِهِ في مَوكب الدُنيا
مِثالاً لِلقَلَق
يَدير عَينيهِ وَيَستَفس
ر عَن سر الشَفَق
كَأَنَّهُ يَصرَخ إِن المَ
وت بِالشَمس عَلق
أَو أَنَّهُ يَعرف أَن الضُ
وء في الأُفق اِختَنَق
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©