تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 سبتمبر 2005 02:07:04 م بواسطة المشرف العام
0 543
سَما بِالهَوى فَقري وَمَن لَكَ بِالهَوى
سَما بِالهَوى فَقري وَمَن لَكَ بِالهَوى
سَماوي مَعنى كُله أَبَداً نَبل
هَوى ساوقته النَفس وَالشعر فَاِنتَمى
إِلى القَلب وَاِستَولى مقاوده العَقل
وَهَبت لَهُ نَعمى الحَياة وَزدتَه
ذَخائر أَسرار المَفاتن مِن قَبل
وَهَبت لَهُ الدُنيا فَأَثرى وَلَم أَهب
لَهُ التَبر مِنها إِن مشرعها ضحل
عَجبت لَها كَم ذا أَروح وَأَغتَدي
عَلى ظَمأ يَروي سِواي وَيَبتل
وَما بي ما أَفلت مِنها وَإِنَّما
تَخيرت مِن دُنيا الصَبابة ما يَحلو
غَفَرت لَها أَني شَقيت وَأَنَّها
يَصحب بِها مَرضى النُفوس وَاِعتَل
وَلي في كُنوز الرُوح سَلوى وَغَنية
بِحَسبي لا خَلف لَدَيها وَلا مَطل
وَحَسبي لا أَثرَيت مِنها وَإِنَّني
لِيَصرف نَفسي عَن نضاركم شُغل
وَهَل كانَ ما أَسمو نَضاراً وَفُضة
وَما كاثَروا الدُنيا بِهِ وَهُم قل
وَما وَهموا فيهِ الزَمان وَلَم يَزَل
يُقدس مِن رَحمانه العلم وَالجَهل
سِوى الترب وَاطأنا سِوانا فصكه
دَنانير لَم يَأخُذ بِناصرها العَدل
ضَلَلنا وَسايَرنا خِداعاً وَبَهرَجاً
وَنَكب عَن نَهج الحَقيقة مِن ضلوا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©