تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 سبتمبر 2005 06:02:58 م بواسطة المشرف العام
0 538
غاضَ إِلا صَبابَة في ثَنايا
غاضَ إِلا صَبابَة في ثَنايا
غامِضات وَجف إِلّا بَقايا
وَاِنقَضى وَاِستَرَدَ إِلا ذماء
في قَليب أَو نُطفة في روايا
برد ذاكَ اليَقين في طيب ذاكَ
المَهد في نبله وَصدق النَوايا
غالَهُ مِن يَدي مِن نازَعتِنيهِ
يَداهُ فَلَم تَعنى يَدايا
كُنت بَينَ الصِبا نَعمت بِإِيما
ن رضى وَأَين عَهد صِبايا
فَسَلَبت الهُدى وَعولجت في النُو
ر وَقَد كُنت صادِقاً في هدايا
تاهَ مِني الصِبا وَضَلت سُنون
بَعد في مَنطق كَثير القَضايا
وَمَضى الشَك بِاليَقين فَلل
ه فُؤاد تَأكلته الرَزايا
يا صَبياً كَفنتهُ أَمس مني
آلهي الضَمير عف الحَنايا
قُدسي الرِداء عف الجَلابي
ب حَنيفاً منزهاً عَن خَطايا
أَمطَرت عَهدك السَماء وَجادت
ك أَفاويق رَحمة مِن رَضايا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©